Buyukcekmece

Buyukcekmece

Buyukcekmece

تقع منطقة بيوك تشكمجه على ساحل بحر مرمرة، في الجانب الغربي من اسطنبول، وتبلغ مساحتها 18.145 هكتار، وتحيط بها مناطق Çatalca وARNAVUTKÖY على الشمال، منطقة اسنيورت في شرق، وبحر مرمرة في الجنوب ومنطقة سيليفري في الغرب. تغطي المنطقة 3.5 % من مساحة إسطنبول.

تم تأسيسها من قبل Hellenes في القرن السابع قبل الميلاد، وكانت المنطقة معروفة تحت اسم Athyra في عهد البيزنطيين، وأصبحت بيوك تشكمجه تحت حكم الإمبراطورية العثمانية عند الاستيلاء على اسطنبول، لكن لم يتم الاهتمام بها بشكل كبير بسبب كونها منتجع صيفي ومنطقة زراعية وإقليم التخييم للجيوش العثمانية، وأعلنت بيوك تشكمجه أنها منطقة مستقلة بعد فصلها عن Çatalca في عام 1987.

اليوم تواصل بيوك تشكمجه التقدم بثبات على طريق لتصبح مدينة عالمية مع الحفاظ على طابعها التراثي أدرجت المنطقة تطورات مهمة في قطاعات التجارة والصناعة والتعليم وهي جاهزة للقرن الحادي والعشرين. في حين كان اقتصاد المنطقة قائم على الزراعة وصيد الأسماك فبل عشرين سنة، فتضم اليوم برج التلفزيون الذي يعد رابع أكبر برج في تركيا والسابع عشر في أوروبا، ومركز توياب للمعارض والمؤتمرات، مركز أتاتورك الثقافي، وساهمت الفنادق النجمية ومنظمات الصناعة والتجارة بشكل كبير في الهيكل الاقتصادي للمنطقة، وأشيد في المنطقة العديد من المراكز التجارية ومنها Atirus Shopping Mall and Business: Center  Aymerkez Shopping Mall - Corner Life Shopping Mall

تعد بيوك تشكمجه منطقة ساحلية بشريط ساحلي مميز 25 كيلومتر على بحر مرمرة، تتمتع بمناخ معتدل ومن أكثر المناطق تفضيلاً للرحلات والأنشطة اليومية، لاسيما من قبل السكان في المناطق المحيطة، فتضم ثلاث من أجمل الخلجان وهي Büyükçekmece Coast, Mimarsinan Coast, Albatros Coast الذي يعد من أفضل مناطق لركوب الأمواج في اسطنبول، تبعا لطبيعته الجغرافية وتدفق الرياح فيه. 

وتنتشر في المنطقة نوادي ركوب الخيول، المزارع والفيلات الخاصة، مضمار لسيارات الدفع الرباعي، مدينة الألعاب المائية Aqua Park مع العديد من الألعاب والأنشطة التي تستوعب 3000 شخص، 11 كيلومتر من مسارات المخصصة للدراجات الهوائية وتواصل البلدية بترتيب مسارات جديدة في مشاريع الساحلية أيضًا.

تضم المنطقة العديد من الآثار والمعالم التاريخية منها Caravanserai الذي يعود الى عهد الملك سليمان القانوني في عام 1455، جسر بيوك تشكمجه الذي أمر بناءه من قبل السلطان سليمان في عام 1566 وتم الانتهاء منه في عام 1567، في عهد سليم الثاني الذي ورث العرش من والده، مسجد الفاتح – مسجد السلطان محمد باشا – حمام السلطان يوسف باشا وغيرها .......

وبسبب المزايا السابقة وعوامل أخرى منها اطلالة المنطقة على بحيرة من جهة وعلى البحر من جهة، عدم السماح بإنشاء المباني المرتفعة فيها، ارتباطها بطريقي المواصلاتE5 , TEM  ،وقربها من المطار الجديد المناخ المعتدل على مدار العام، أصبحت من أكثر المناطق جذابا للمستثمرين ذوي الدخل المرتفع من كافة دول العالم عامة ودول الخليج العربي خاصة .

Trem Global Whatsapp نرجو منكم التواصل معنا الآن على الواتس اب