المنازل التاريخية في إسطنبول القديمة

المنازل التاريخية في إسطنبول القديمة

تعتبر مدينة إسطنبول أنها تحتوي على مناطق مازالت تضم المنازل التاريخية التي تحتفظ بهيكلها والتي تستضيف الجديد والقديم في الوقت نفسه إلى جانب، اعتبارها مدينة متطورة بشكل دائم مع مبانيها الجديدة والعصرية. نقاط هامة تبرز مع المنازل التاريخية المميزة والتي تحمل أثار إسطنبول القديمة:

Balat

تقع هذه المنطقة التي تعتبر فسيفساء الثقافة التي تضم الكنائس والجوامع، بالقرب من الشبه الجزيرة التاريخية. يوجد شوارع تتم زيارة منازلها الحديثة والملونة في منطقة Balat التي تعتبر حي يهودي قديم، إلى جانب هيكلها الثقافي والتاريخي، ويتم التقاط العديد من الصور. وخاصةً السلم المنحدر هو أكثر مكان مشهور في المنطقة. تحمل منازل منطقة Balat الخشبية التي تعتبر مميزة بهيكلها المعماري، وأبوابها الواسعة ذو جناحين، وألوانها الحيوية، ميزة أنها واحدة من الأماكن الأولى التي تتبادر إلى الذهن عند ذكر إسطنبول القديمة.

Kuzguncuk

يرتبط حي Kuzguncuk بمنطقة Uskudar، وهو مكان يحتوي على العديد من المباني الثقافية المتنوعة ويستضيف الكثير من الناس من اعتقادات وأمم مختلفة مثل منطقة Balat. من الممكن رؤية منازل إسطنبول القديمة التي تحمل أثار العصر العثماني في القرن التاسع عشر في الحي الذي كان يتم تصوير المسلسلات والأفلام التركية فيه قديماً. هو حي يجذب الزوار إليه بهندسته المعمارية الفاخرة، إطلالة مضيق البوسفور، غلافه الجوي الحميمي والحار بشكل دائم. تستخدم معظم مباني التاريخية فيه كمكاتب ومقاهي.

Yeldegirmeni

يعتبر هذا الحي الذي يبعد مسافة 10 دقائق سيراً على الأقدام عن شارع Rihtim وميناء السفن، أنه حي في منطقة Kadikoy لا يزال يستمر بالعيش بثقافة الحي ويحتوي على منازل إسطنبول القديمة. وتم تسميته بهذا الاسم من المطاحن والتي تعني بالتركي (Degirmenler ) التي صنعت من أجل تلبية احتياجات الطحين في عصر عبد الحميد الأول. أصبحت المنطقة التي تجذب الانتباه بالمباني التي قاموا المهندسين المعمارين الذين أتوا من أجل بناء محطة القطار Haydarpas في بداية سنة 1900، ببنائها، مشهورة جداً في السنوات الأخيرة. يوجد اليوم العديد من الورشات والمقاهي في الحي الذي يعتبر حي المباني السكنية الأولى وواحد من أقدم الأماكن السكنية في إسطنبول. تقدم المنازل التاريخية في مبنى الإيطالي Valpareda وشارع Ayrilikcesmesi، أهم الأمثلة عن مباني إسطنبول القديمة.

Galata

يحمل الحي الذي يعتبر مركز التجارة في العصور البيزنطية والعثمانية والذي يمتلك الكثير من الأثار أمم متعددة، ميزة أنه مركز ثقافي في يومنا هذا. وأصبحت ميزة المركز التجاري لهذا الحي، سبب لكثافة عدد السكان في هذا الجوار وانتشار المباني العالية متعددة الطوابق اعتباراً من القرن التاسع عشر. مبنى الوحدات السكنية Dogan الذي تم بنائه على الطراز الإيطالي في أواخر سنة 1800، هو واحد من المباني الأكثر شهرة لحي Galata الذي يضم منازل كثيرة على الطراز الغربي مصممة من قبل مهندسين معمارين من أمم مختلفة. يوجد طلب كثير على هذا المبنى الذي يستضيف العديد من المشاهير والفنانين ف يومنا هذا.

Sultanahmet – شارع Sogukcesme

Sogukcesme هو شارع تاريخي مزدحم جداً يقع بين قصر Topkapi ومتحف Ayasofya. منازل Sogukcesma مرتبة على جهة واحدة وتعطي ظهرها لجدران قصر Topkapi وتطل مباشرة على متحف Ayasofya. تم إعادة بناء المنازل التاريخية الملونة والتي على شكل اثنين وثلاث طوابق، في عام 1980. من الممكن الحفاظ على ملمسه التاريخي بسبب كونه شارع مزدحم بحركة المرور.

Fatih – Samatya

يعد هذا الحي واحد من الأماكن السكنية القديمة التي عاش بها الأتراك، الأرمن، الروم والشعب اليهودي. يستمر بحمل أثار إسطنبول القديمة إلى يومنا هذا، ويضم قصور ومنازل خشبية. وخاصةً ساحة Samatya والجوارها تعتبر أكثر نقطة شهرة في الحي. يجذب هذا الحي الذي

تم تصوير العديد من الأفلام والمسلسلات في شوارعه، الانتباه بمطاعم السمك والبارات في يومنا هذا.

Sariyer – Yenikoy

يعتبر حي Yenikoy الذي تم إنشائه من قبل العثمانيين في القرن السادس عشر، والذي عاشوا به الغير المسلمين الأثرياء في القرن الثامن عشر والتاسع عشر، أنه حي مميز مع القصور والمنازل القديمة. حي Yenikoy الذي يقع على ساحل المضيق، يستضيف مجموعة متميزة من القصور. يستخدم قصر Sait Halim Pasa الذي يعد من القصور الشهيرة في Yenikoy، من أجل الدعوات والأعراس في الوقت الحالي.

Cengelkoy



يعد هذا الحي الذي يقع على حافة مضيق البوسفور ويرتبط بمنطقة Uskudar، والمتطور في العصر العثماني مع عصر التوليب، واحد من الأماكن التي يقضي السلاطين العثمانيين وقتهم بها من أجل المطاردة، بالإضافة إلى أنه يعد المكان الذي يعيش به رجال الدولة. من المعروف أيضاً أنه الحي الذي استقروا به الأرمن بشكل كثيف في أواخر القرن الثامن عشر وأنه تم إنشاء قصور على ساحل Cengelkoy. وبعد القرن التاسع عشر، انخفض عدد السكان الأرمن واستقروا الأتراك في الحي. 


  • مشاريع بضمان من الدولة
  • استشارة استثمارية و قانونية
  • حلول استثمارية مخصصة
  • جودة عالية لخدمات ما بعد البيع
  • باقات خاصة للمستثمرين
  • الجواز التركي في غضون 3 شهور
1