حي Sarıyer ما بين الحاضر والماضي

حي Sarıyer ما بين الحاضر والماضي

يعد حي Sarıyer الذي لديه ساحل طويل ومساحة للغابات كبيرة، إحدى الأحياء الراقية التي يُعاش بها مع بحرها وغابتها، وقصورها التي تطل على مضيق البوسفور، وملامسها التاريخية في إسطنبول. وهكذا نرى بعض الأمور الهامة حول لؤلؤة مضيق البوسفور Sarıyer...

تاريخ حي Sarıyer وأهميته

من المعروف أن أقدم اسم لحي Sarıyer في التاريخ هو Simas مما يعني الأم المقدسة، والمياه الجميلة المباركة والنهر. هذا الحي الذي زاد عدد سكانه عند افتتاح إسطنبول، تم تعريفه في كتاب Evliya Çelebiللسياحة، بأنه حي مزود بحدائق حيث توجد قرى متطورة. وفي عصر العثمانيين، كان يعرف أيضاً بأنه المكان المخفي الذي يوجد به قصور يذهب إليها السلاطين للاستراحة، والإقامة لمدة قصيرة. في نفس الوقت، يوجد هناك أيضاً العديد من القصور من أجل أعيان الدولة. ويضم هذا الحي العديد من القنصليات المتاحة مثل القنصلية الألمانية، الأسترالية، لوكسمبورغ، الصينية، الروسية، قنصلية الولايات المتحدة الأمريكية، وقنصلية بولندا. وفي الوقت الحالي، بسبب زيادة العلاقات التجارية مع ألمانيا خلال عهد عبد الحميد الثاني، يتم استخدام قصر Hüber الذي تم بنائه من أجل شركة الأسلحة Mauser، كمقر صيفي للرئاسة.

معيشة استراتيجية في حي Zekeriyaköy

تعرف منطقة Zekeriyaköy المرتبطة بحي Sarıyer بأنها منطقة للسكن منذ القرن الثامن عشر. يسكن في المنطقة العديد من العائلات من أصل القوقازي والقرم نتيجة الهجرة من المناطق المفقودة خلال حرب 93 مع روسيا. بدأت المنطقة التي كانت قرية للماشية وقطع الأخشاب حتى التسعينيات من القرون الماضية، في جذب الناس ذوي الدخل المرتفع الذين يريدون العيش في مكان هادئ عن طريق تجنب الازدحام والضوضاء في المدينة مع مشاريع المدينة الفضائية. في يومنا هذا، تعد المنطقة إحدى أماكن المعيشة الجاذبة في إسطنبول ويوجد العديد من الأشخاص المحليين والأجانب يقومون بشراء منازل في Zekeriyaköy. إضافة إلى ذلك، وجود المنطقة على طريق مطار أتاتورك وجسر يافوز سلطان سليم، يؤدي إلى أن يجعلها منطقة إسطنبول الاستراتيجية ونقطة تقاطع المواصلات. في الوقت نفسه، من المخطط إنشاء تقنية مستثمرة دولياً تركز على الذكاء الاصطناعي والتقنيات الرقمية والصناعة 5.0 للاستثمار في التقنيات الموجهة نحو المستقبل.

أماكن للزيارة في Sarıyer

المنطقة التي تقع في الجانب الأوروبي في شمال إسطنبول، وخاصةً على المنحدرات بعد بناء الطريق الساحلي، والساحل المطل على مضيق البوسفور والغابات المورقة خلفه، تبدأ في استضافة العديد من الفلل الفاخرة الثمينة كمساحات لتصوير رجال الأعمال الأغنياء في إسطنبول، والفنانين والموسيقيين. يمكن هناك رؤية الناس الذين يمشون لساعات طويلة على طول الطريق الساحلي للمنطقة. ومازال يوجد هناك في ميناء الصغير في مركز منطقة Sarıyer قوارب الصيادين، يتم استهلاك الأسماك التي تم اصطيادها من خلالهم، في أسواق الأسماك والمطاعم. بالإضافة إلى ذلك، يوجد هناك على طول الساحل العديد من المقاهي والبارات التي يزورها سكان المنطقة من أجل تناول الطعام والشرب في نهاية الأسبوع. في المطاعم، غالباً ما يكون من الممكن مشاهدة الموسيقيين المشهورين الذين يقومون بالعروض من أجل الزبائن.

Emirgan Korusu

يبرز المكان الذي يعد واحد من أجمل الأماكن في مضيق البوسفور، مع قصوره، وأشجاره وأحواضه المائية الساحرة، كمكان لطفولة العديد من سكان إسطنبول. وخاصة في موسم افتتاح زهرة الزنبق في فصل الربيع، تحصل البساتين على مظهر ملون مع مهرجان الزنبق المنظم. تقدم خدمة المطاعم والمقاهي في قصر الأصفر والقصر الزهري والقصر الأبيض في Emirgan من أجل الزوار. يوجد في القصر المسمى باسم القصر ذو حصان والذي يحتوي على مجموعة غنية من الخط والرسم، متحف Sakıp Sabancı لعائلة Sabancı التي تعد واحدة من أغنى العائلات في تركيا.

İstinye Park

يضم مركز التسوق İstinye Park الذي يقع في منطقة Sarıyer، العديد من المتاجر للكثير من العلامات التجارية المحلية والأجنبية منها متاجر الألبسة. يبرز أيضاً كمركز للمعيشة في المنطقة من خلال مطاعمه المتعددة الخيارات من المأكولات العالمية والأنشطة الثقافية والفنية المختلفة. مركز التسوق İstinye Park هو أيضاً المكان الذي يزوره العديد من المشهورين المحليين والأجانب. حديثاً، تم افتتاح متجر للعلامة التجارية الضخمة ذو التقنية الصينية Huaweiلتجربة المنتجات الجديدة، وأخذ معلومات حولها من الخبراء.

غابة Belgrad

تُعرف غابة Belgrad المنقسمة بين منطقتي Eyüp وSarıyer، بأنها قلب إسطنبول. توفر الغابة التي تشمل 9 حدائق طبيعية في داخلها، وسط مثالي من أجل الذين يرغبون بالمشي والركض في الصباح، والقيام بنزهه وشواء وقضاء وقت ممتع مع أطفالهم.

Atatürk Arboretum

في مكان التشجير الذي يقع في منطقة Bahçekoy في Sarıyer، أنه على عكس غابة Belgrad، لا يسمح به الشواء، ركوب الدراجات، والنزهة. في الحقيقة، هذا المشتل المسمى بمتحف الأشجار الحية أيضاً، هو عبارة عن متحف. لهذا السبب، يمكن في هذا المكان الذي يقع على مساحة 296 هكتار في شرق جنوب غابة Belgrad، المشي فقط. ويتم إجراء بحوث علمية في الحدائق النباتية في المشتل (Arboretum) الذي يعني (حديقة الأشجار).

İstinye

يوجد بين Emirgan و Yeniköy، خليج İstinye الذي يعد واحد من إحدى الخلجان الكبيرة للمضيق. كان في السابق، يتم صيد الأسماك التي تستهلك كثيراً في مطاعم السمك في إسطنبول مثل السمك البوري، الإسقمري، الجثم، في المكان الذي يُستخدم في الوقت الحالي كساحل. ويوجد مركز اسطنبول لبورصة القيمة المنقولة في İstinye منذ عام 1995. أيضاً لدى القنصلية الأمريكية التي تم أنشائها في عام 2003، مركز مهيمن هنا.

Tarabya

حي Tarabya الذي يقع بين أحياء Yeniköy وKireçburnu، يقال أن جميع الذين يعانون من مرض يأتون إلى هنا للعلاج من خلال هواء الحي النظيف الذي يأتي من اليونان. يشتهر الحي المشهور بالنوادي الليلية، بأماكن الترفيه العديدة ومطاعم المنتجات البحرية. بينما كان يقع هنا قصر Huber المخصص للرئاسة، فإنها توجد أيضاً هنا القنصلية الألمانية، وإضافة إلى ذلك فندق The Grand Tarabya على الساحل.

Yeniköy

المنطقة التي تقع في Sarıyer بين İstinye و Tarabya، تعد مكان للمعيشة منذ القرن السادس عشر وأصبحت مكان إقامة راقي للأثرياء في القرن السادس عشر. وخاصةً في القرن التاسع عشر، امتلأت المنطقة بالمصرفين المشهورين، وعائلات Levanten سكان أزمير، وقصور الأثرياء الغير مسلمين. كان Vehbi Koç إحدى المشهورين الأتراك، يعيش هنا في منزل مستقل يسمى بمبنى Tugay . وتعد المنطقة عالمية لأنها كانت تضم العديد من المجتمعات مثل الأرمنية واليهودية، إضافة إلى عدد كبير من الروم. يوجد هنا أيضاً كنيسة Surp Asdvadzadzin الأرمنية وكنيس Yeniköy. 

Rumeli Hisarı



تم بناء المبنى الذي يقع في حي Hisarüstü Boağziçi في منطقة Sarıyer، قبل افتتاح إسطنبول من قبل سلطان محمد الثاني من أجل التحقق من المضيق. مبنى Rumeli Hisarı الذي تم استخدامه كموقع تدقيق الجمارك وسجن لسنوات عديدة، استضاف لفترة من الزمن العديد من الأنشطة والحفلات العامة مع إطلالاته التي تسحر الزوار. 

  • مشاريع بضمان من الدولة
  • استشارة استثمارية و قانونية
  • حلول استثمارية مخصصة
  • جودة عالية لخدمات ما بعد البيع
  • باقات خاصة للمستثمرين
  • الجواز التركي في غضون 3 شهور
1