رموز إسطنبول

رموز إسطنبول

رموز إسطنبول

تقدم إسطنبول التي تستطيع أن تكون دائماً حيوية وملونة، القصص المتنوعة في كل زاوية منها مع تاريخها وأساطيرها. أما الأماكن التي حصلت بها هذه القصص، فهي المباني المعمارية الفاخرة التي خلدت إسطنبول في الأذهان وأصبحت رمز المدينة. تشتهر هذه المباني التي تعبر عن إسطنبول، في جميع أنحاء العالم والتي تذكر الناظرين في مدينة واحدة فقط. وهكذا نرى رموز إسطنبول...

برج الفتاة

يعد برج الفتاة الذي قاموا اليونانيين ببنائه على البحر بالقرب من ساحل Uskudar ومضيق البوسفور في القرن الخامس، والذي تم استخدامه كنقطة تجارية وللجمارك، واحد من أهم رموز إسطنبول. من المعروف أنه بدأ استخدام البرج كمنارة بحرية قبل تأسيس الجمهورية في فترة قصيرة. يوجد البرج الذي يعد كمطعم ومكان للمشاهدة في يومنا هذا، في الأساطير اليونانية. وفقاً للقصص، يقال إن Hero التي تعد واحدة من راهبات Afrodit، قامت بالانتحار من خلال القفز إلى بحر مرمرى لأن Leandros حبيبها الذي لن تستطيع مقابلته عندما كان يحاول الوصول إلى البرج غرق ومات. مازالوا الذين يروا هذا البرج الظريف الذي يضيف الجمال إلى إطلالات إسطنبول من خلال البحر وقصة الحب الرائعة وتاريخه الطويل، كل يوم يتحمسون ويكونون سعيدين جداً.

جامع سلطان أحمد

تم إنشاء جامع سلطان أحمد الذي ما زال بفخامته الكاملة في إسطنبول والذي يعد أنه واحد من الأمثلة الأكثر نجاحاً للهندسة المعمارية الإسلامية التركية، بأمر من أحمد الأول بين عامي 1609 – 1616. يُعتقد أنه تم وضع أساسه من قبل أحمد الأول بالذات. يُعرض فأس النكاشة الذي استخدمه أحمد الأول، في قصر Topkapi. يُزين الجامع جدرانه الداخلية بمنحوتات فاخرة مع زخارف ساحرة. يُعرف بالمسجد الأزرق في خارج البلاد وهذا بسبب اللون المستخدم.

السوق المغلق

من المعروف أن السوق المغلق الذي يعد أنه واحد من مراكز التسوق الأقدم عالمياً، تم تكبيره بأمر من فاتح سلطان محمد بعد فتح إسطنبول في عام 1460. يبرز سوق المغلق الذي يعد أنه واحد من أهم المراكز التجارية في إسطنبول منذ أكثر من 500 سنة مع هيكله الفاخر والمئات من المتاجر التي في داخله وتاريخها. يوجد لدى السوق الذي تم بنائه في عصر البيزنطي وتطويره في العصر العثماني 8 أبواب. من أشهرها المكاتب التي تبيع كتب قديمة، الصائغين، متاجر الملابس النسائية. يوجد رمز الدولة العثمانية على الباب الكبير الذي يوجد في طرف جامع Nuruosmaniye.

قصر Topkapi

 من المعروف أن هذا القصر الذي يستقبل الإمبراطورين، الملوك، القادة، القضاة، التجار ورجال الدين الذين يزورون إسطنبول من أجل الظهور أمام السلاطين العثمانيين من جميع أنحاء العالم، هو أهم معبد بالتاريخ. في وقت من الأوقات استضاف القصر الذي يعتبر متحف في يومنا هذا، السلاطين العثمانيين. يتطور قصر Topkapi الذي تم إنشائه عام 1478 من قبل فاتح سلطان محمد والذي يعتبر قلب العثمانيين، بفخر وفخامة كواحد من رموز إسطنبول مع موقعه المميز المسيطر على الخليج ومضيق البوسفور.

برج Galata

يوفر البرج الذي يُعرف أنه تم بنائه من قبل الإمبراطور البيزنطي Anastasius Oilosuz، إطلالة الخليج ومضيق البوسفور البانوراميه لزواره. يقع البرج الذي تم ترميمه بحجارة البناء من قبل الجنوة عام 1348، في منطقة Karakoy. يحافظ على وجوده مع هيكله العظيم في أخر شارع الاستقلال منذ مئات السنين. أصبح البرج الذي يعد واحد من ميراث المدينة والذي يمكن رؤيته من كل أنحاء إسطنبول، المكان المفضل لدى السياح. يوجد هناك مطعم يقدم أنواع أطعمة من المطبخ التركي والعثماني مع إطلالة خلابة في الطابق التاسع من البرج الذي يعتبر رمز المدينة. يعتقد الشعب أن الأحباء الذين يصعدون إلى البرج لأول مرة مع بعضهم، سوف يتزوجون.

أيا صوفيا

يشكل أيا صوفيا أهمية كبيرة في تاريخ الهندسة المعمارية العالمية وفي عالم الفن. تم بناء هذه الكنيسة الكبيرة التي تم الانتهاء منها في فترة قصيرة استمرت 5 سنوات، من قبل إمبراطورية روما الشرقية في منطقة سلطان أحمد. من المعروف أنها تمت تسمية هذه الكنيسة باسم أيا صوفيا الذي يعني "الحكمة المقدسة" اعتباراً من القرن الخامس. يعد هذا الأثر المعماري الفني الذي تم تحويله إلى جامع بعد فتح فاتح سلطان محمد لإسطنبول، والذي يضم التاريخ التركي والرومي بداخله، من رموز إسطنبول. يستمر أيا صوفيا الذي يوجد في جميع الصور التي تعبر عن المدينة، في سحر الزوار مع عظمته التي لن تُمسح من ذاكرة الناظرين بسهولة.

تمثال الثور Kadikoy

 يعد تمثال الثور المقاتل الذي تم صنعه من قبل النحات الفرنسي P.Rouillard بأمر من السلطان عبد العزيز في عام 1864، هو نقطة القاء في Kadikoy. يعتبر التمثال الذي يضيف الفخامة للمكان الذي يقه به منذ 25 سنة، والذي جاهز للهجوم، ذو هيبة، ذو عضلات، والذي يتنفس من أنفه، رمز من رموز إسطنبول مع هيكله الخالي من العيوب. يتم التقاط صوره كثيراً من قبل مشاهديه لأنه عنصر يُذكر بالمدينة ولأن هيكله رائع ومميز جداً.

جسر شهداء 15 تموز  

يعتبر هذا الجسر الذي كان يعرف باسم جسر Bogazici، والذي يربط بين القارتين الأوروبية والاسيوية، واحد من رموز المدينة. يتم تخيل الجسر الذي يوفر إطلالات رائعة للعابرين كل يوم، "كقلادة وضعت على رقبة مدينة إسطنبول".

محطة القطار Haydarpasa

محطة القطار هذه التي كانت تعرف بأنها مكان تقابل وانفصال الأشخاص في الماضي، هي محطة استقبال النازلون من السفن في منطقة Kadikoy في يومنا هذا. تعتبر المحطة التي تم إنشائها بعناية من قبل المهندسين المعمارين الألمان والعمال الإيطاليين، واحدة من رموز إسطنبول مع كامل فخامتها.

شارع الاستقلال



يستقبل شارع الاستقلال الذي يعد واحد من الشوارع الأكثر جذباً للسياح والأهم في إسطنبول، الزوار مع المقاهي، المطاعم، مراكز التسوق، الممرات والبارات في النهار والليل. ترام واي التي تنقل الناس من مكان إلى أخر في الشارع خلال اليوم، تضيف هواء مختلف إلى هنا. يعد هذا الشارع الذي يعتبر الأكثر حيوية والذي لا ينام 24 ساعة ووسيلة النقل الترام واي أيضاً، من رموز إسطنبول.

 


  • مشاريع بضمان من الدولة
  • استشارة استثمارية و قانونية
  • حلول استثمارية مخصصة
  • جودة عالية لخدمات ما بعد البيع
  • باقات خاصة للمستثمرين
  • الجواز التركي في غضون 3 شهور
1