Trem Global Contact Phone
مركز خدمة العملاء +90 553 669 78 22

أسس تطوير التكنولوجيا في تركيا: Teknokent

أسس تطوير التكنولوجيا في تركيا: Teknokent

تزيد Teknokent التي تم إنشائها لجلب الدينامية لتكنولوجيا إنتاج المنتجات ذات قيمة مضافة في تركيا، الأعداد من خلال تعاون الصناعة الجامعية بشكل مستمر. يهدف إلى زيادة المنح والحوافز التي سيتم نقلها إلى Teknokent التي حققت صادرات بقيمة 4 مليار دولار حتى هذا اليوم، إلى 4 مليار دولار.

تهدف وزارة التكنولوجيا والصناعة والعلم التي تزيد من الاستثمارات والمشاريع لزيادة أعداد Teknokent المعروفة باسم مناطق تطوير التكنولوجيا، إلى زيادة 84 عدد Teknokent إلى 105 في عام 2023، وزيادة عدد براءات الاختراع إلى 2.500، ودعم المنح والحوافز إلى 4 مليار دولار كحد أدنى. من المتوقع أن يأتي إلى موقع المدينة الصادر والذي ينمي التكنولوجيا في البحث والتطوير والابتكار في النظام البيئي، إلى جانب الأرباح من خلال Teknokent التي ستزيد من قوة التنافسية الدولية واستخدام التكنولوجيا ونقلها في تركيا.

تعاون تأسيس الصناعة الجامعية

يهدف إلى تحويل المعلومة التي تنتج بطريق الأكاديمي إلى منتجات تجارية، تكمل عمليات التأسيس للشركات الناشئة الموجهة نحو التكنولوجيا، تحفيز تطويرات الشركات عن طريق الدعم والمنح، وأيضاً خلق التآزر من أجل الشركات الأخرى واقتصاد الدول وهذا من خلال مناطق تطوير التكنولوجيا التي تعد هي الأماكن التي تجمع بين الجامعات التي تعد أنها هي مركز إنتاج المعرفة المبتكرة لموضوع الابتكار، والمؤسسات الصناعية.

وأيضاً تهدف تركيا التي تمتلك ماضي قصير في نظام البيئي مقارنةً مع الدول الأخرى في موضوع التكنولوجيا، إلى أن تكون مركز التكنولوجيا في المنطقة من خلال تسجيل تطورات مهمة اعتباراً من سنة 2001 مع الأقطاب التكنولوجية، وأيضاً من خلال زيادة الأقطاب التكنولوجية التي هي عبارة عن اثنين فقط إلى 84 قطب، وتوجيه فعاليات التنمية والبحث إلى 5.219 شركة، وتوظيف 50 ألف عامل للبحث والتطوير.

تقوم Teknokent التي تطور المنتجات ذات التكنولوجيا العليا والمتوسطة، بتطوير المنتجات في قطاعات البرمجيات، المعلوماتية، الآلات والمعدات، الطاقة، الالكترونيات، الكيمياء، والدفاع، في مناطق الجامعة أو الصناعة المنظمة.

Teknokent الأفضل هي: جامعة إسطنبول التقنية، جامعة الشرق الأوسط التقنية، Cyberpark

يعد كل من Teknokent لجامعة إسطنبول التقنية، وTeknokent جامعة الشرط الأوسط التقنية، Cyberpark، من بين مناطق تطوير التكنولوجيا الأكثر نجاحاً، التي تأسست من أجل التجهز على أن يكون المستقبل في مجال الحياة الرقمي، وعلى عيش واحدة من نقاط الانهيار الناتجة عن تغيرات تكنولوجيا تاريخ البشرية، وعلى التقدم الثوري في التكنولوجيا. تدعم القدرة التنافسية ومساهمة Teknokent في جعل المستوى التكنولوجي متقدم لتركيا مع سياسة التصنيع في البلاد، ومشروع إنشاء نظم الإيكولوجية مع التكنولوجيا والابتكار من قبل السلطة السياسية. من المعروف أن الاتحاد الدولي للاتصالات Arı Teknokent لديه ثاني أفضل مركز بحث وتطوير في أوروبا وثالث أفضل مركز بحث وتطوير في العالم.

في السنوات السابقة، بينما كانت العديد من الشركات تفضل القيام بالاستثمار في مناطق التطوير التكنولوجي بغاية التحفيز على الضرائب أكثر، حيث أن في الوقت الحالي، تقوم الشركات بنشأ عمل في مناطق التطوير التكنولوجي من أجل الاستفادة من مزايا الوسط الغني الذي يوفره التآزر، استشارة التطوير والبحث، نقل التكنولوجي، والتعاون مع الجامعات.

من المعروف أن شروط العمل التي تضعها Teknokent، تؤثر على أرباح الشركة، ونجاحها وأيضاً سعادة الموظفين. يتم تطوير سندات التجارية للمشتري ويوفر القيام بتعاون جديد من خلال زيارة العديد من المستثمرين من خارج وداخل البلاد إلى مناطق التطوير التكنولوجي في تركيا. معظم توقعات الشركات في هذا الصدد هي افتتاحها على الأسواق الدولية. يتم تعليم كيفية تسويق فكرة وكيفية المنافسة في الأسواق الدولية في هذه المراكز. بالإضافة إلى ذلك، يساعد الشركات على افتتاح مركز تطوير وبحث في وادي Silikon في الولايات المتحدة الأمريكية.

Teknokent المتخصصة

يتم تقديم الدعم الاستثماري لرجال الأعمال الذين يقومون بفعاليات في مجال واحد أو عدة مجالات مع نموذج من Teknokent المتخصصة في تركيا. أن منطقة التطوير التكنولوجي " 9 سبتمبر الاختصاص الصحي" في أزمير، التي تم أعلنها بعد توزيع نموذج التطوير والبحث، هي Teknokent المتخصصة الأولى التي تم تخصيصها من أجل الشركات التي ستقوم بالبحث والتطوير في قطاع الصحي في تركيا.

تحقق منطقة التطوير التكنولوجي المختصة في الزراعة والغذاء في مرسين، الثانية في Teknokent المتخصصة المعروفة باسم مناطق تطوير التكنولوجيا المواضيعية التي يتواجد بها رجال الأعمال الذين يقومون بفعاليات في نفس مجموعة القطاع والقطاعات السفلية التي في مجموعة هذا القطاع، تطوير وبحث في قطاع الزراعة. 

وادي المعلوماتية في تركيا

يتم أنشأ وادي المعلوماتية الذي يعد واحد من مشاريع الرؤية للدولة والذي يوجد في وثيقة الاستراتيجية الوطنية في تركيا، مع ميزة القطب التكنولوجي الموضوعي الأول في تركيا بمساحة 3.5 متر مربع. تقام كل من تكنولوجيا الاتصالات، تكنولوجيا المواصلات، تكنولوجيا التمويل وتطوير وبحث في مجال الأمن السيبراني في الوادي. من المتوقع أن يلعب وادي تكنولوجيا المعلومات دوراً فعالاً في النظام البيئي مع نقل التكنولوجيا الوطنية. وبفضل هذا، يُهدف إلى قيادة التنمية القائمة على التكنولوجيا من خلال تطوير الدراسات المشتركة القائمة على المشروع والابتكار المحلي والعالمي في مجال تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات، مراكز النقل التكنولوجي، الجامعات، معاهد البحوث، المستثمرين الدوليين والوطنين والأموال، التعاون مع جميع المنظمات المجتمع المدي والقطاع الخاص والعام للدولة.

بينما كان يتم توقيع بروتوكول تعاون لمختبر أبحاث المدن الذكية بين Huawei عملاقة التكنولوجيا الصينية ووادي المعلوماتية، حيث أن Huawei أنشئت فريق تطوير وبحث، سيطور الحلول المشتركة مع وادي المعلوماتية وسيستضيف تطويرات تكنولوجية مثل ذكاء اصطناعي في المركز الذي سينشئه، بيانات كبيرة، انترنت، التنقل الذكي.

بينما كان من المتوقع توظيف باحثين ومهندسين جدد رائدين في الاختراقات التكنولوجية هنا، إلا أنه سيتم توفير فرص العمل والتوظيف إلى ألفين شخص عند الانتهاء من مرحلة البناء الأول، وإلى 100 ألف شخص مؤهل عند الانتهاء من بناء المراحل جميعها.

يهدف وادي المعلوماتية إلى استضافة 5 آلاف شركة للبحث والتطوير والبرمجيات وتحقيق مبيعات بقيمة 50 مليار دولار من خلال المساهمة في قوة تركيا وقوة المستثمر كواحد من أول المراكز التي سيتم تحويلها إلى منتج تكنولوجي، وأيضاً بغاية إنتاج تكنولوجيا جديدة عالية القيمة ومنتجات، والانتهاء من النظام البيئي كمكان لتحقيق الدعم المادي وشبكة المستثمر. 


  • مشاريع بضمان من الدولة
  • استشارة استثمارية و قانونية
  • حلول استثمارية مخصصة
  • جودة عالية لخدمات ما بعد البيع
  • باقات خاصة للمستثمرين
  • الجواز التركي في غضون 3 شهور
Trem Global Whatsapp نرجو منكم التواصل معنا الآن على الواتس اب