الجنسية التركية مع الاستثمار

الجنسية التركية مع الاستثمار

الجنسية التركية مع الاستثمار

عام ٢٠١٨ في تركيا بمعدل ٢٠ الف شخصاً أصبح مواطناً تركياً. عند الاستثمار بمقدار معين في البلاد أصبح أخذ الجنسية التركية سهل جداً. بينما أكثر من ٢٥٠ مستثمر أجنبي قد استثمر بمقدار ٤.٨ مليار دولار. عادةً مواطني العراق، كويت، أفغانستان وروسيا يفضلون تركيا للاستثمار. من المتوقع أن في عام ٢٠١٩ أكبر قدر اهتمام أن يأتي من مستثمرين العرب لتركيا. بالنسبة للأجانب في تركيا تتغير مناطق الاستثمار حسب الرغبة في قطاع العقاري .

المدن الأكثر استثماراً من طرف المستثمرين الأجانب؛ المركز التجاري اسطنبول، من مدن العطل للبحر الأبيض المتوسط بودروم، وأخيراً مدينة الصناعة بورصة. مركز اسطنبول الاقتصادي والتجاري وكذلك تطور شبكة المواصلات في المدينة يزيد أيضاً من قيمة العقارات. أما مدينة المنسوجات بورصة بفضل مساهماتها لصناعة في تركيا نجحت في جذب الانتباه.

كيف يكون المواطن تركي مع الاستثمار؟

الحصول على الجنسية من تركيا مقارنة بالدول الأخرى أسهل بكثير. المستثمر الأجنبي يكتسب حق الحصول على الجنسية في حال قيامه باستثمار عقاري حده الأدنى

٢٥٠.٠٠٠ دولار . سابقاً من أجل الحصول على الجنسية التركية الحد الأدنى للمبلغ الواجب دفع؛ من أجل الاستثمار ٢ مليون دولار، أما الاستثمار العقاري كان ١ مليون دولار. الحد الأدنى للمبلغ الواجب دفعه للإيداع في البنوك هو 3 ملايين دولار. فقط بقيمة ٢٥٠.٠٠٠ دولار من خلال القوانين المبسطة في السنوات الأخيرة يمكنك الحصول على الجنسية التركية عند الاستثمار. وزارة الشؤون الداخلية، إذا كانت جميع الأوراق جاهزة لطلب الجنسية في غضون ٤٥ يوماً يأتي الرد. أولئك الذين فيما بعد حصلوا على الجنسية التركية يحصلون على نفس حقوق مواطني تركيا. في العالم عدة دول تحاول جذب المستثمرين في نفس برامج المواطنة. كدولة من عواملها الرئيسية مقابل الجنسية إعطاء أذن للاستثمار و تزايد ريادة الأعمال. المستثمرين الأجانب الذين اكتسبوا حق الحصول على الجنسية الاستثمار الذي قاموا به أو العقار الذي اشتروه يكونوا قبلوا شرط عدم بيع العقار لمدة ٣ سنوات. ورد أن بعد الاستثمار ينطبق الحق في الجنسية أيضاً على الأسرة، بما في ذلك الزوجة و الأطفال. المستثمر المقدم على الجنسية بعد اكتسابه الجنسية مباشرة بإمكان أفراد أسرته بتقديم طلب للجنسية التركية. أما الموافقة على طلب أفراد الأسرة أن نتائجه في نفس فترة المستثمر. الأطفال المقدمون على الجنسية يجب أن يكون أعمارهم ١٨ عاماً أو أقل. سابقاً كان حصول المستثمر الأجنبي و أسرته على الجنسية التركية و الجواز التركي عملية طويلة. في حال تسليم الأوراق اللازمة لطلب الجنسية و حل اجراءات ما قبل و بعد البيع ، يستغرق الأمر من ٣ إلى ٦ أشهر. حسب القانون الأخير في عام ٢٠١٩ أن بعد الاستثمار من أجل جميع أفراد الأسرة طلب الجنسية ، وكل الإجراءات انخفضت مدتها ل ٩٠ يوماً. من أجل تسريع عملية الموافقة التي تقدمها مكاتب الدعم الحكومية يمكنكم التوجه إلى شركات ذوى خبرة مثل Trem global. بسبب أن عملية طلب الجنسية صعبة للغاية فيجب على المستثمرين العمل مع شركاء محليين و موثوقين. يمكنكم الحصول على دعم من Trem global في كل الاستثمارات.

متطلبات الجنسية التركية مع الاستثمار

أولاً يجب على المستثمر الأجنبي أن يفتح حساب بنك في تركيا. بعد أن يستثمر المستثمر في الحساب و يأخذ سند الملكية، تحويل النقدي يجب أن يحل المعاملات الاستثمارية. أما من أجل الحصول على سند الملكية حسب قاعدة القانون يجب استكمال تسجيلات وسندات الرسمية الموقعة من مديرية نقل السند الملكي.

الإجراء التالي القيام بطلب تصريح الإقامة، والحصول على تصريح الإقامة. رغم أن للحصول على الجنسية التركية ليس مطلوباً المعيشة في تركيا بينما يجب أن يكون لديك تصريح الإقامة عند التقديم. أما نتيجة تقديم طلب تصريح الإقامة بإمكانكم الحصول عليه في نفس اليوم. بعد الحصول على تصريح الإقامة بإمكانكم التقديم على الجنسية التركية مباشرة. في فترة عملية الطلب لست مجبوراً على التواجد في تركيا أو إجراء أي لقاء. يمكنك الاتفاق مع شخص أو شركة في تركيا و السمح له بإدارة عملية طلبك. من أجل هذا العمل يجب إعطاء وكالة للطرف الذي اتفقتم معه . المستندات التي يجب تقديمها أثناء تقديم

الطلب وثيقة وكالتكم أو مثال على التوكيل القانوني المعتمد الخاص بك.

مزايا الاستثمار في تركيا

تستمر تركيا في جذب انتباه المستثمرين الأجانب بفضل فرصها الاستثمارية المربحة و تطورها الاقتصادي. من أجل الاستثمار أهم التفاصيل التي تجذب انتباه المستثمر الأجنبي أن بعد الاستثمار بإمكانهم تقديم طلب للحصول على جنسية التركية. أما المزايا الأخرى للاستثمار في تركيا أنها في الأسفل.

1. تاريخيها و هيكلها

تركيا كونها دولة حيوية نجحت بجذب انتباه السياح بها. تركيا تُعرف بأنها دولة حديثة و تقليدية أيضاً تاريخيها من أوسع التواريخ في العالم. ما زالت الإمبراطورية العثمانية في تركيا تجذب انتباه السياح، حتى منطقتها التي شبه جزيرة تاريخية أنها تكفي لسحر المستثمرين. تركيا بفضل موقعها الجغرافي السياسي و كونها مركز تجاري و طاقي تجذب المستثمرين من أنحاء العالم الأربعة ، أصبحت فرصة للمستثمرين لا تتفوت. إسطنبول ترفع قيمة العقار في تركيا لكونها تُعرف عالمياً بأنها المدينة الوحيدة المتواجدة بين القارتان و أيضاً أنها ميناء مهم لمراكز التجارية. أنها ليست فقط للتجارة في نفس الوقت مشهورة عالمياً بأنها عاصمة الترفيه و الثقافة في تركيا، بفضل موقعها الممتاز تسحر أنظار السياح الذين يزورونها.

2. اقتصادها المتزايد

يُعتبر اقتصاد تركيا واحد من أكبر اقتصادات في العالم. الاقتصاد التركي المستمر في الحركة، أنه واحد من الاقتصادات الأكثر مثالية. يُعرف القطاع العقاري التركي بأنه متقدم و أسعاره بالمقارنة مع أي دولة أوروبية أخرى معقولة و مناسبة أكثر، لذلك ترى تركيا اهتمام كبير من الشرق الأوسط.

تركيا، بعد ألمانيا و إيطاليا واحدة من أكبر المصدرين في قطاع الغزل و النسيج في العالم. بورصة هي مدينة المنسوجات لذلك تُعرف أنها من أهم المراكز في هذا القطاع. ليس فقط المدن الصناعية ولكن أيضاً المناطق السياحية

وتوفر دعماً كبيراً للاقتصاد في تركيا. يستقبل بحر ايجه و بحر الأبيض المتوسط المشهورين عالمياً كل سنة آلاف السياح. أول ما يتبادر إلى الذهن في البداية منطقة turkuaz koyları و بودروم.

3. فرص الاستثمار السهلة و المميزة

في الآونة الأخيرة وجدت في تركيا الملايين من الخيارات الاستثمارية الأكثر ربحاً وبالتالي ، فإن القطاع الذي يجعل المستثمر سعيدًا هو القطاع العقاري. الاستثمار و المزايا الكبيرة التي تجلبها لاحقاً تجعل شراء العقار أكثر جذباً. يبرز العقار في تركيا عامل أخر كونه سهل و هين.


 بعد الحصول على سند الملكية و تصريح الإقامة القانوني يمكنكم العيش في تركيا. الحصول على تصريح الإقامة يستمر يوم واحد لذلك بإمكانكم تأجير العقار. كل سنة تزايد قيم العقار في الدولة يحقق لكم ربح في القطاع العقاري. صدر في العام الماضي، أن يحق تقديم طلب على الجنسية التركية بعد شراء عقار واحد أو أكثر بقيمة ٢٥٠.٠٠٠ دولار هذا يدفع الأجانب على الاستثمار في تركيا.

Trem Global Whatsapp نرجو منكم التواصل معنا الآن على الواتس اب