Kuzguncuk الوجود الحضري في إسطنبول

Kuzguncuk الوجود الحضري في إسطنبول

تقع هذه القرية داخل وادي مفتوح على مضيق البوسفور في منطقة Uskudar على الجانب الأسيوي في إسطنبول. تعد هذه القرية الصغيرة، المثال الأكثر جمالاً في عصرنا، الذي يقع في قلب المدينة ويعد بالهدوء، وما يزال يستمر بالعيش على أساس ثقافة الحي. من الممكن الوصول إلى هذه القرية الجميلة من خلال متابعة شريط الساحل من Nakkastepe.

تعد قرية Kuzgunluk هي أول منطقة سكنية يهودية في الجانب الاسيوي في إسطنبول. ليس من المعروف تاريخ استقرار الأول لليهوديين، ولكن يقال إن هذه القرية أصبحت منطقة يهودية في القرن السابع عشر. يُعرف هذا المكان من قبل اليهوديين بأنه "الموقف الأخير قبل الوصول إلى الأراضي المقدسة" في الماضي. من المعروف أن الأشخاص الذين لن يستطيعون الوصول إلى هذه الأراضي، وصوا بأن يتم دفنهم هنا.

يعيشون المسلمين، اليهوديين، الأرمن، الاتراك والرومانيين مع بعضهم البعض منذ قرون في قريةKuzguncuk الوجود الحضري في إسطنبول. يتم بناء الجوامع والكنائس بجانب بعضهم البعض على ساحل المضيق. تصدر أصوات الأذان والجرس الكنائس في هذه القرية. تبدو هذه الأماكن المقدسة التي تقع بجانب بعضها البعض، كرمز للهدوء والتسامح في Kuzguncuk. المثال الأكثر واقعية في القرية الذي يعطي رسالة المصالحة بين الأديان إلى العالم بأسره؛ في الماضي لن يكون هناك مكان متاح من أجل بناء جامع، لذلك تمت الموافقة على بناء جامع في حديقة كنيسة.

من المعروف أن الاسم القديم لقرية Kuzguncuk هو "Hrisokeramos" وهذا يعني "السيراميك الذهبي". كتب بإحدى القصص إنها سميت بهذا الاسم لأنها توجد بها كنيسة سطحها مغطى بسيراميك عليه نجوم ذهبية وتم بنائها من قبل Justinos الثاني في سنة 570. ويقال وفقاً لرواية أخرى، أنه كان اسمها "Kosinitza" ومن ثم أصبح "Kuzguncuk". ووفقاً لاعتقاد أخر أيضاً، يعود هذا الاسم للولي "بابا Kuzgun" الذي استقر هنا في عصر محمد الثاني.

توجد الشوارع التي تفوح بها رائحة الأزهار الجميلة والأشجار الطائرة منذ عصور، في قرية Kuzguncuk التي تعد واحدة من الزوايا الأكثر غموضاً في إسطنبول. من الممكن الاستمتاع في إسطنبول القديمة عند التجول في هذه الشوارع.

Kuzguncuk، تُعرف بأنها قرية رايقة جداً وصغيرة منحدرة إلى الساحل من تلال Uskudar، وتستمر بالحفاظ على جمالها الطبيعي. من الممكن الوصول إلى القرية الهادئة والمريحة التي تسحر الزوار بجمالها، بكل سهولة وراحة. من الممكن وجود جميع الأسرار التي تضمها إسطنبول، في قرية واحدة فقط. تعتبر هذه القرية التي تعد الوجود الحضري لإسطنبول الذي يتمكن من النجاح في الحفاظ على جماله الطبيعي وكأنه ذو قوة خارقة، أنها زاوية من الجنة في أجمل المواقع، تحتضن اللون الأخضر مع الأزرق. تمنح الزوار فرصة عيش دقائق ممتعة جداً بإطلالات رائعة في فصل الشتاء، ورائحة الزهور الساحرة في فصل الصيف. لاتزال بيئة التسامح العالمية لإسطنبول وجودة هنا منذ القرن التاسع عشر.

من الممكن رؤية عدد قليل جداً من المنازل الخشبية التي تقاوم الحياة عند النزول نحو الأسفل من واحد من شوارع Nakkastepe. توجد حدائق طبيعية تماماً لم يتم تنظيمها من قبل الناس وشوارع ضيقة بين المناظر الخضراء بعد هذه المنازل، تستقبل الزوار. مازالت تحافظ الحدائق التي تعيش بها القطط والعصافير على وجودها، والمنازل ذو الطابق الواحد التي تحاط بأشجار الفواكه، أشجار الزهور والأعشاب التي تعرض العديد من أنواع الخضار. يتعاملون الأطفال الذين يقطفون الفواكه من الأشجار مع الزوار بحميمية، ويشربون الأزواج المسنين الشاي في الحدائق التي توفر أشجارها الطائرة أظلال المنطقة.

يوجد هناك منازل حجرية مع دار ضيافة خشبي صغير ملون عند الذهاب إلى طرف الساحل مباشرةً في منطقة Kuzguncuk الوجود الحضري في إسطنبول. يوجد أيضاً مقاهي صغير يلعب الناس الطاولة بها، ويتحدثون، ويقرأون المسنين الجريدة بينما يشربون الشاي في الكوب ذو خصر رفيع، أمام المنازل المزينة بالزهور والخشبية ذو طابقين أو ثلاث طوابق.

عند المرور من شارع Pasalimani إلى الطرف المقابل، من الممكن رؤية المنازل التي على المنحدرات. يوجد هناك Cinaralti محاط بالأشجار الخضراء مرتبط بالبحر بين المنازل داخل ساحة صغيرة. أن السيميت الساخن الخارج من الفرن القديم الذي يوجد في الساحة مباشرةً وكوب الشاي الساخن، يفتح شهية الجميع في المنطقة.

المحلات التجارية التي تستقبل الزبائن بشكل حميمي مع الواجهات الملونة والصغيرة والبقال وبائعين الخضار هي من أجمل جوانب المنطقة. يوجد هناك سكان المنطقة ذو الوجه البشوش الذين يجلسون ويتحدثون أمام هذه المتاجر الصغيرة في Kuzguncuk. وفي الوقت نفسه، يوجد منازل وأماكن خاصة لمشاهير تركيا في هذه المنطقة.

كان يوجد طبيب واحد فقط يعالج المرضى في Kuzguncuk الوجود الحضري في إسطنبول في السنوات السابقة. على الرغم من أن الطبيب Ohannes Minasyan فقد حياته قبل سنوات ولكن مازال يذكر اسم بين الناس. مازالت تباع محاقن Minasyan وصناديق الأدوية ومواد الطبية الأخرى التي تستخدم للعلاج في الصيدلية في شارع İcadiye في المنطقة التي تحترم كثيراً أثار إسطنبول القديمة. 


  • مشاريع بضمان من الدولة
  • استشارة استثمارية و قانونية
  • حلول استثمارية مخصصة
  • جودة عالية لخدمات ما بعد البيع
  • باقات خاصة للمستثمرين
  • الجواز التركي في غضون 3 شهور
1