لماذا تركيا مهمة من أجل الاتحاد الأوروبي؟

لماذا تركيا مهمة من أجل الاتحاد الأوروبي؟

تركيا، هي جغرافية تحدث بها التطورات الهامة دائماً بسبب موقعها الجيوسياسي. يهدف الاتحاد الأوروبي الذي يعرف باسم "القصة الناجحة" بأن يصبح القوة العالمية دولياً. عملية انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي، هي مرحلة هامة في طريقها بالوصول إلى هدف الوصول إلى مستوى الحضارات المعاصرة. يتبين أن عضوية تركيا، ستقدم فرصة للاتحاد الأوروبي من أجل أن يلعب دوراً مأثراً وقوي أكثر في السياسة العالمية. يوجد لدى تركيا من الناحية التاريخية، تجربة في إدارة البلقان والقوقاز وأيضاً الشرق الأوسط إلى جانب الإمبراطورية العثمانية. تتم مشاركة التاريخ والثقافة مع الأشخاص الذين يعيشون هنا. يوجد هناك بين تركيا عضو NATO والولايات المتحدة الأمريكية، شراكة استراتيجية. من ناحية أخرى، تتعاون مع دول البلقان والقوقاز وتشترك في التاريخ والثقافة المشتركة مع العالم الإسلامي. ومن المتوقع أن هذا الوضع، سيحقق مساهمة في وصول الاتحاد الأوروبي لهدفه وهو القوة العالمية. وهكذا نرى فوائد عضوية تركيا في الاتحاد الأوروبي...

فكرة الاتحاد الأوروبي وتركيا

تتكون الفكرة الرئيسية للاتحاد الأوروبي استناداً على حدوث العديد من الحروب بالدماء منذ عصور في أوروبا، وكانت نتيجة الحروب فقدان الملايين من الناس حياتهم. لأنه مقابلاً لهذه المصائب، يبحثون بعض رجال الدولة الأوروبيين عن طريق الصلح من أجل حماية الوسط المسالم، وعدم تكرار الحروب. في النتيجة، تتبنى فكرة أنشأ سوق أوروبا قوي من خلال اتحاد الإمكانيات الاقتصادية بقيادة القوات الأوروبية الكبيرة المحاربة بشكل مستمر، فرنسا وألمانيا. يشكل الاتحاد الأوروبي الذي يتكون من 28 عضو في الوقت الحالي، اقتصاد السوق التنافسي من خلال توفير الحرية والعدالة ووسط أمن. تتشارك المفاوضات العضوية التي بدأت في عام 2005، في العديد من المجالات، من الاقتصاد التركي إلى التجارة، من السياسة الخارجية إلى سياسة الهجرة، من أمن الطاقة إلى إدارة الحدود، مع الاتحاد الأوروبي. هدف تركيا في الدخول في الاتحاد الأوروبي بدأ من سنة 1959 ويستمر حتى يومنا هذا. من المتوقع انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي في أقرب وقت.

أرباح الاتحاد الأوروبي من عضوية تركيا

·      عدد الشباب ومصدر قوة العاملة: يزيد عدد السكان الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاماً عن متوسط العمر المتوقع في دول الاتحاد الأوروبي. لهذا السبب، بينما كان النمو منخفض، فإن أسواق القوة العاملة هي في حالة ركود. من المتوقع أن يقدم عدد سكان الاتحاد الأوروبي الشباب الذين تربوا في تركيا، مساهمة مهمة لسوق القوة العاملة.

·      الهجرة واللاجئين: على الرغم من أن كل سنة تقريباً أكثر من نصف مليون شخص يذهب على حساب الموت، يحاول الأشخاص الالتجاء إلى دول الاتحاد الأوروبي بالعديد من الطرق المختلفة. وفقاً لاتفاقية اللاجئين الموقعة بين تركيا والاتحاد الأوروبي، فإن تقام إجراءات عديدة من أجل إيقاف حركات الهجرة واللجوء الغير منظمة التي في بحر ايجه. وفي نطاق هذه الاتفاقية، تستمر الإجراءات في موضوع تحرير التأشيرة إلى تركيا.

·      أمن الطاقة: تقع الدول التي تحتوي على مصادر الغاز والنفط الغنية في جوار تركيا. يجد الاتحاد الأوروبي الذي يضم عدد سكان أكثر من 500 مليون نسمة، تركيا كبلد عبور من أجل تلبية احتياجات الطاقة وتنويع المصادر. في هذا النطاق، يوجد مشروع توصيل الغاز والنفط للاتحاد الأوروبي في أذربيجان. بالإضافة إلى ذلك يوجد هناك أعمال توصيل غاز روسيا إلى تركيا الأكثر أمناً مثل مشروع "تيار تركيا" بدالاً من أوكرانيا.

·      وظيفة نموذج الدور: من المتوقع أن يصبح الازدهار والديمقراطية ومعايير حقوق الإنسان التي تزيد من عضوية تركيا في الاتحاد الأوروبي، "نموذج الدور" من أجل دول الشرق الأوسط. يبدو أن في هذا الحال، تحول ديمقراطية المنطقة، سيساهم في أمن واستقرار الاتحاد الأوروبي.

·      الحدود المشتركة: من بعد العضوية، سيتم قبول حدود تركيا بأنها حدود الاتحاد الأوروبي في الوقت نفسه، مثلما حصل في دول الأعضاء الأخرى. تمتد حدود الاتحاد الشرقية إلى أرمينيا وجورجيا وأذربيجان وفي الجنوب سوريا وإيران والعراق. نتيجة للحدود الأوروبية المشتركة، من المتوقع أن يضع الاتحاد الأوروبي سياسات لتطوير شراكات جديدة مع الدول المجاورة. وبالتالي، يُحسب أن الاتحاد الأوروبي سيسهم في السلام والاستقرار الإقليميين وفقاً لرؤيته العالمية. يخطط على القيام بمساهمات من أجل الإقليميين من خلال التعاون في العديد من المواضيع مثل محاربة الإرهابيين، المخدرات وتهريب الأسلحة ومحاربتها.

·      تقوية اليورو: يعد اليورو المنافس الأكثر أهمية كعملة احتياطية للدولار في الاقتصاد العالمي. من المتوقع أن عند دخول تركيا في الاتحاد الأوروبي، سيتم التكامل التام مع العملة المشتركة. ومن المتوقع أيضاً تقوية اليورو الذي يستخدم في 340 مليون جغرافية، عند انضمام تركيا.

·      شبكات المواصلات: يعني انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي، التعاون في البينية التحتية للمواصلات والأخبار في الوقت نفسه. لأن دول الاتحاد الأوروبي تعتبر نفسه مرتبطة مع بعضها البعض عن طريق شبكة النقل المشتركة. تنشأ تركيا جزء مهم جداً من مشروع سكة القطار التي توصل من لندن إلى بيكين. يتم التخطيط على توصيل منتجات الاتحاد الأوروبي عبر تركيا بشكل أمن إلى الشرق من خلال السكة الحديدية الاتحاد الأوروبي – تركيا – أسيا.

نظام العالمي الجديد

في النظام الدولي الحالي، تتمتع الولايات المتحدة بالتفوق من حيث الجوانب السياسية والعسكرية والاقتصادية والتكنولوجية. ولكن، يبدو أنه سيتكون هيكل عالمي متعدد الأقطاب في المستقبل. تعد الصين، والاتحاد الأوروبي واليابان والهند والولايات المتحدة في النظام العالمي ضد القوات الأخرى. تعد تركيا جزء من الغرب لأسباب استراتيجية وسياسية مع الجمهورية. يعتبر الموقع الاستراتيجي، محافظ على جناح NATO الجنوبي مع اقتصاد المنافس الحيوي والقوة العسكرية. ولكن عند النظر إلى التطورات ما بعد الحرب الباردة، نرى أن تركيا تأخذ مكان في منطقة غير مستقرة نهائياً في Avrasya. لهذا السبب، يتعاون مع الاتحاد الأوروبي، حيث يشترك في القيم الديمقراطية الأساسية. 




Trem Global Whatsapp نرجو منكم التواصل معنا الآن على الواتس اب