أسعار العقارات في إسطنبول

أسعار العقارات في إسطنبول

كانت ومازالت اسطنبول، التي يبلغ عدد سكانها 15 مليون نسمة، العاصمة المالية والمصرفية للجمهورية التركية، نقطة جذب للمستثمرين الأجانب في العقد الماضي، واحدة من أسرع أسواق العقارات نمواً في العالم.

قاد المستثمرون السعوديون والكويتيون والروس والعراقيون والألمان تسونامي من الأموال الأجنبية التي تستثمر في شقق جديدة وحتى فيلات في أحياء بيوغلو وليفنت وبيبيك ونيزانتاسي في إسطنبول على مر السنوات السابقة.

تبلغ فترة عائد الاستثمار التجاري مدة 20 عام بشكل وسطي في غالب مناطق إسطنبول مع ذلك تختلف أسعار العقارات في مناطقها تبعا لعدة عوامل وهي:

العامل الأساسي والأكثر أهمية هو مدى قرب أو بعد العقار من وسط المدينة ومركزها التجاري فتعد مناطق مثل تقسيم – مجدية كوي -عثمان بيه – الفاتح وغيرها من أغلى مناطق إسطنبول بالرغم من قدمها واستهلاك العقار فيها.

يتناسب سعر العقار طرد مع قربه من وسائل المواصلات الرئيسة حيث تعاني مدينة اسطنبول بشكل عام وعلى مر السنوات من الازدحام السكني بالرغم من شبكة المواصلات القوية والمميزة.

تتفاعل الأسعار صعودا وهبوطا بمدى قرب الشقة وبعدها عن مناطق السياحية والمراكز التجارية حيث يؤثر ذلك بالعائد الاستثماري في حال رغبة بتأجير الشقة والحصول على عائد مضمون.

قرب العقار وبعده عن مشاريع البنى التحتية الرئيسة في إسطنبول مثل -المطارات الدولية -قناة البوسفور – قناة إسطنبول الجديدة – المعارض التجارية وما الى ذلك...

العرض والطلب على العقارات في المنطقة نفسها فقد ازداد خلال السنوات الخمس السابقة الطلب على أطراف اسطنبول بسبب تطورها وتنامي المشاريع العقارية والبنى التحتية فيها ومنها– بيليكدوزو – باشاك شهير – بيوكتشكمحه- اسينيورت وغيرها ...

وأخيرا المواصفات الفنية والتقنية للعقار من حيث جودة البناء – مساحة الشقة – اطلالة الشقة – الخدمات المتاحة تعد كلها عوامل ذات تأثير مباشر بسعر العقار.

Trem Global Whatsapp نرجو منكم التواصل معنا الآن على الواتس اب